2018-09-09 | 18:19

قبل مواجهة الأخضر.. التاريخ والتصنيف ينحاز لبوليفيا

قبل مواجهة الأخضر.. التاريخ والتصنيف ينحاز لبوليفيا
الرياض - الرياضية
         

لا يمكن أن تذكر دولة بوليفيا في العالم دون ذكر المؤسس التاريخي سيمون بوليفار الذي سعى من أجل تحرير أراضي أمريكا الجنوبية من سيطرة الاستعمار الإسباني، فتم إطلاق اسم بوليفيا على هذا الجزء نسبة إلى الجنرال بوليفار، بلاد جبال الأنديز والتي تعتبر خامس أكبر دول أمريكا الجنوبية مساحةً بعد البرازيل، والأرجنتين، وبيرو، وكولومبيا، تبلغ مساحتها (1،098،581) كيلو متراً مربعاً ووصل عدد سكانها في 2013 إلى 10,461,053 نسمة، وعاصمتها لاباز المدينة والعاصمة الأعلى ارتفاعا في العالم، حيث يقدر ارتفاعها بحوالي 3600، وهي أعلى عاصمة فعلية في العالم.
بوليفيا والتي يستعد منتخبها لمواجهة الأخضر السعودي مساء غدٍ الإثنين، على الصعيد الرياضي لا تملك الكثير من الانجازات على غرار جيرانها البرازيل والأرجنتين، وتشيلي، حيث شاركت 24 مرة في بطولة كوبا أمريكا وتوجت باللقب في عام 1963 والوصيف في نسخة 1997، ووصلت للدور ربع نهائي عام 1995، وعلى صعيد نهائيات كأس العالم شارك منتخب بوليفيا 3 مرات في كأس العالم 1930، 1950،، 1994.
ويتفوق أبناء العاصمة لاباز على السعوديين، في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الشهري، الذي صدر في أغسطس الماضي حيث احتلت بوليفيا المركز الـ59، في حين وقع الأخضر السعودي في المرتبة الـ70 عالميًا.
وعلى صعيد المواجهات التاريخية يعد منتخب بوليفيا سابع منتخب من أمريكا الجنوبية يواجه الأخضر السعودي خلال مشواره على مدار التاريخ، حيث سبق أن لعب أمام البرازيل، الأرجنتين، البيرو، باراجواي، تشيلي وأوروجواي.
وأخيرا واجه المنتخب السعودي منتخب بوليفيا في لقاءين، لم يذق خلالها أبناء الرياض طعم الفوز، المواجهة الأولى كانت قبل أيام من سفر المنتخب السعودي للمشاركة في نهائيات كأس العالم 1994، واحتضنتها فرنسا وانتهت بفوز بوليفيا بهدف نظيف، وخيم التعادل السلبي على نتيجة المواجهة الثانية بينهما، وذلك في دور المجموعات لبطولة كأس القارات، التي أقيمت في المكسيك عام 1999.