> مقالات

مساعد العبدلي
نصر يصنع المتعة
مساعد العبدلي |
2018-09-26



ـ قال المعلق الإماراتي المتميز علي سعيد الكعبي وهو يعلق على لقاء القادسية والنصر "النصر يصنع العجب.. النصر يصنع المتعة".
ـ الزميل الكعبي "يجبرك" على متابعة أي مباراة يعلق عليها لأنه يضيف بل يصنع المتعة والإثارة بجودة تعليقه.
ـ "النصر يصنع المتعة" سأنطلق من هذه المقولة لأعممها على بقية الأندية بعد أن أتحدث عن علاقتها بفريق النصر الكروي.
ـ بالفعل النصر بات فريقاً ممتعاً "أفراداً ومجموعة" يستحق أي فوز يحققه وهذا لم يأت من فراغ إنما من خلال فريق قوي متكامل يختلف كثيراً عن نصر شاهدناه في آخر موسمين.
ـ بل لا أتردد أن أقول إن المحترفين الأجانب "كمجموعة" هم أفضل من ارتدى شعار النصر منذ وطأت أقدام المحترفين الأجانب ملاعبنا.
ـ كان النصر لسنوات عديدة يعاني من خلل وضعف واضح على صعيد المحترفين الأجانب في وقت كانت الأندية "المنافسة" للنصر تتعاقد مع أفضل المحترفين وتحقق البطولات بينما النصر يعاني وهنا اتسع فارق المنجزات بين النصر ومنافسيه !
ـ اليوم تتعاقد إدارة النصر "الحالية" بقيادة سعود السويلم مع أفضل محترفين أجانب ارتدوا شعار النصر ولا يجب أن ننسى أن إدارات سابقة "اجتهدت" لكنها لم توفق مثلما "نجحت" إدارة السويلم.
ـ المحترفون الأجانب "المتميزون" الذين "يحملون" الفريق لابد أن يصنعوا الفارق ويزيدوا من قوة الفريق وهيبته ويجبرون الجماهير على الحضور فيزداد اللاعبون "كفريق" حماساً ورغبة في تقديم أفضل المستويات.
ـ هذا ما حدث مع فريق النصر الحالي وباتت جماهير النصر مواصلة تقديم العروض المتميزة.
ـ في نفس الوقت فإن إدارة النصر ومعها عناصر الفريق تأمل "حضور" الجماهير ومؤازرتها للفريق ليصبح العمل "متكاملاً" من كل عناصر المنظومة.
ـ ربما أن النصر الأكثر "تميزاً" على صعيد المحترفين الأجانب لكن "معظم" الفرق هذا الموسم تضم محترفين على أعلى مستوى وسيرتفع مستواهم مع تحسن الأجواء واشتداد المنافسة.
ـ شكراً لولي العهد على دعمه اللامحدود للرياضة السعودية بشكل عام وكرة القدم على وجه الخصوص.
ـ الشكر موصول للمستشار تركي آل الشيخ الذي غيّر كثيراً من وجه كرة القدم السعودية.
ـ انتظروا دورياً "ممتعاً" و"فيه العجب" مثلما قال الكعبي عن فريق النصر.