2018-10-12 | 03:07

ماركا: ديبالا وإيكاردي يهددان رفاق القائد

جاب
جاب "مجسم" المنتخب البرازيلي أمس الرياض احتفالًا بوصول "السامبا" إلى السعودية مساء أمس الأول.. وداعب الكرة وتألق في إظهار مهاراته في مشهد نال إعجاب المارة.. وفي الصور التي التقطت أمس، يظهر "المجسم" متنقلا بين أبرز المناطق والمواقع في الرياض منها برج الفيصلية (المركز الإعلامي ـ اتحاد كرة القدم)
الرياض ـ الرياضية
         

أوضحت صحيفة ماركا الإسبانية، أن المنتخب الأرجنتيني، الذي تضم تشكيلته المشاركة في الدورة الرباعية "سوبر كلاسيكو" في السعودية عددًا كبيرًا من اللاعبين قليلي الخبرة، مصمِّم على الرغم من ذلك، بقيادة ليونيل سكالوني، مدربه الجديد، على مسح الصورة السيئة التي ظهر بها "التانجو" في مونديال روسيا.
ولفتت الصحيفة إلى أن المدرب استبعد معظم اللاعبين الذين شاركوا في المونديال، منهم ميسي، ودي ماريا، وهيجواين، وأجويرو، كما حدث في مباراتَي المنتخب الوديتين أمام جواتيمالا، وكولومبيا، وأشارت "ماركا" في الوقت نفسه إلى أنه ربما حان الوقت ليقود باولو ديبالا، وماورو إيكاردي هجوم "التانجو" للمرة الأولى معًا في غياب ميسي وأصدقائه.
وقالت الصحيفة: إن ديبالا، وإيكاردي يمرَّان بفترة جيدة مع فريقهما في الدوري الإيطالي، حيث ظهر الأول بشكل جيد وتناغم كبير مع رونالدو في يوفنتوس، وسجل أربعة أهداف في ثماني مباريات، و"هاتريك" في دوري أبطال أوروبا أمام ينج بويز في غياب رونالدو، أما إيكاردي، فسجل خمسة أهداف في ثماني مباريات "3 في الدوري، و2 في الأبطال".
ولفتت "ماركا" إلى أن ديبالا وإيكاردي أمام فرصة ذهبية لجعل أنصار المنتخب ينسون ميسي وأصدقاءه عند اختيار التشكيلة على أساس الغزارة التهديفية.

ماركا: 
ديبالا وإيكاردي يهددان رفاق القائد