2019-10-05 | 00:52

عمر هوساوي.. 100 ريال قادته إلى المونديال وموسم استثنائي

عمر هوساوي.. 100 ريال قادته إلى المونديال وموسم استثنائي
الرياض - عبدالرحمن عابد
مشاركة الخبر      

تغريدة عاطفية كتبها لاعب النصر عمر هوساوي عبر حسابه في تويتر البارحة إذ قال فيها: سوف أنظر دائما إلى مسيرتي مع المنتخب كمصدر فخر واعتزا، ليس هناك شعور يوازي ارتداء قميص بلدي وتمثيله في المحافل الدولية، في هذا اليوم أكتب السطر النهائي لهذه المسيرة". كانت هذه الكلمات المؤثرة قبل 10 أيام فقط من استضافة فلسطين للسعوديين في رام الله ضمن التصفيات المونديالية.

وعلى غرار أبناء جيله في منتصف الثلاثينات الآن، لم يكن محظوظًا بتعلم أساسيات كرة القدم مع نادٍ كبير بعد تعارض عمره مع المرحلة الفئات العمرية للشباب عام 2006، لتلتقطه أعين مكتشف المواهب سعيد بن مهري في الحواري، تحديدًا في فريق الصبير للأحياء، ليرسله إلى نادي الوشم ثم سدوس مقابل 100 ريال في المباراة الواحدة، وبسبب عدم الاتفاق على راتبه القليل، رفضه القدساويين ومسؤولي الفيصلي، ثم ضع قدميه على أول الطريق الصحيح بالانتقال إلى الشعلة ومنه إلى النصر في شتاء 2011.


عمر هوساوي المولود في 27 سبتمبر 1985 ميلاديا، أثار ضجة على نطاق واسع، بأزمته الشهيرة مع زميله السابق حسين عبد الغني في ذات العام الذي انتقل فيه، والتي تسببت في انقلاب الإدارة عليه، لرفضه السفر مع اللاعبين لخوض مباراة ضد الاتحاد، إلا أنه في النهاية تخلص من المشكلة بأعجوبة، كما تغلب على مباراته السوداء في تاريخه مع النصر، عندما تسبب في فوز الغريم الهلالي بنتيجة 4-1 في ربع نهائي كأس ولي العهد، ليبتعد عن المشاركة لفترة طويلة، قبل أن يُعيده المدرب الأوروغوياني البطل كارينو إلى قيد الحياة.

استدعي صاحب القميص رقم (5)، إلى صفوف الأخضر من قبل المدرب خوان لوبيز عام 2013 خلال مباراة أمام ترندان وتوباجو ضمن بطولة OSN الودية، ومنذ ذلك الحين، حافظ على مكانه في تشكيلة الأخضر على مدار 6 سنوات، شهدت مشاركته في 47 مباراة دولية، منهم مشاركة في كأس آسيا وأخرى أهم في كأس العالم روسيا 2018، بخلاف مشاركته مرتين في كأس الخليج ومثلهما في التصفيات المؤهلة للمونديال.

عُرف عن هوساوي أنه لا يتحصل على البطاقات الصفراء في البطولات الدولية، ككا يعرف عنه أيضًا ندرة أهدافه الدولية، إذ سجل 3 أهداف في مشواره مع المنتخب، أولهم هدفه في لبنان في مباراة ودية انتهت بالتعادل 1-1 في أكتوبر 2013، والثاني في شباك المنتخب الياباني ضمن التصفيات المؤهلة للمونديال الأخير، والثالث والأخير في مولدوفا وكان في مباراة ودية ضمن عطلة الفيفا لشهر فبراير 2018.

على النقيض من بدايته الموفقة مع المنتخب، واجه عمر صعوبات ومشكلات بالجملة في عامه الدولي الأخير، وبالتحديد منذ الخسارة أمام روسيا بنتيجة 5-0 في افتتاح المونديال، بعدها تعرض لانتقادات لاذعة من قبل رئيس الاتحاد السابق عادل عزت، ليستبعده المدرب السابق خوان بيتزي من مباراتي أوروجواي ومصر، ثم أعاده الأخير ومنحه شارة القيادة في كأس أمم الآسيوية، ومثله فعل المدرب الفرنسي رينارد.

اكتفى عمر هوساوي بما قدمه مع الأخضر على مدار ست سنوات، ليتفرغ للنصر فيما تبقى من عقده الممتد لعام ونصف، ليزين تاريخه بمزيد من المشاركات والألقاب، بعد وصوله لـ190 مباراة بقميص جمهور الشمس في كل البطولات، منهم 137 على مستوى بطولة الدوري المتوج به 3 مرات من قبل بالإضافة لكأس ولي العهد في موسم ثنائية 2014، وربما أن الأسد الأسمر قد تشبع من كرة القدم فعلا، بعد الموسم الاستثنائي.