لاعبو الأزرق والأبيض .. تدوير بين الفريقين .. والأبرز كماتشو وتفاريس والشمراني انتقلوا.. ثم عادوا

يعد فريقا الهلال والشباب أكثر الأندية السعودية التي لعب خلالها عدة لاعبين في صفوف الفريقين، وهذا يرجع إلى العلاقة الكبيرة والتاريخية بينهما، سواء في الفترة الحالية أو في فترات سابقة، ولم يقتصر الأمر على اللاعبين المحليين، بل وصل إلى اللاعبين الأجانب.. وكذلك بعض الإداريين.. نستعرضهم من خلال بعض الأمثلة التي تواجدت في صفوف الفريقين:

انتقالات بالجملة
يبدو التدوير في انتقالات اللاعبين بين صفوف فريقي الهلال والشباب بشكل كبير، ففي الهلال يتواجد حاليًّا اللاعبون عبد الله عطيف وعبد الملك الخيبري ومختار فلاتة وهؤلاء سبق لهم ارتداء شعار الشباب في فترات ماضية.
فيما يلعب للشباب خلال الفترة الحالية الحارس عبد الله السديري وفهد غازي وسعود كريري ومحمد القرني وخالد كعبي وناصر الشمراني الذين سبق لهم ارتداء الشعار الهلالي في فترات سابقة، وتحديدًا خلال السنوات العشر الأخيرة.
لاعبون مثلوا الفريقين
مثل اللاعبون سلطان الدعيع ويوسف السالم وماجد المرشدي وعمر الغامدي وعبد المجيد الرويلي وعيسى المحياني وعبد اللطيف الغنام وحسين شيعان وإبراهيم زايد ووليد الجيزاني وخالد عزيز وعبد العزيز الخثران الفريقين في فترات سابقة.

انتقال وعودة وتسجيل
انتقل ناصر الشمراني مهاجم الشباب بشكل دراماتيكي إلى الهلال قبل عدة مواسم، وأكمل معه ثلاثة مواسم، ثم عاد بعدها إلى الشباب مطلع هذا الموسم، وقد تكون هذه الحالة من الحالات الفريدة في انتقالات الفريقين، وتمكن الشمراني من التسجيل في شباك الهلال بقميص الشباب والعكس. 

كماتشو وتفاريس
تنقل عدد من اللاعبين الأجانب في السنوات العشر الأخيرة بين الناديين، حيث بدأت التنقلات بالبرازيلي كماتشو ومواطنه تفاريس، ثم الليبي طارق التايب، وحدث العكس مرة وحيدة عندما انتقل الكوري كواك تاي هي إلى الهلال مع المدرب سامي الجابر. 

سامي والمعمر
لم يتم الاكتفاء بين الناديين بالتنقل على مستوى اللاعبين، بل شمل، الإداريين حيث تنقل خالد المعمر بين إدارتي الفريقين، وكذلك تواجد عمر الغامدي إداريًّا في دكة الشباب، وعمل سامي الجابر مدربًا للشباب.